تعريف الادب الجاهلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعريف الادب الجاهلي

مُساهمة من طرف aldomyatey في الخميس أبريل 16, 2015 12:22 pm

مفهوم الأدب وتاريخه في العربية
تطور مفهوم كلمة "أدب" بتطور الحياة العربية من الجاهلية حتى أيامنا هذه عبر العصور الأدبية المتعاقبة، فقد كانت كلمة "أدب" في الجاهلية تعني:الدعوة إلى الطعام. وفي العصر الإسلامي استعمل الرسول صلى الله عليه وسلم، كلمة "أدب" بمعنى جديد:هو التهذيب والتربية. ففي الحديث الشريف "أدبني ربي فأحسن تأديبي". أمافي العصر الأموي، أكتسبت كلمة "أدب "معنى تعليميا يتصل بدراسة التاريخ ،والفقه، والقرأن الكريم، والحديث الشريف. وصارت كلمة أدب تعني تعلم المأثور من الشعر والنثر. وفي العصر العباسي.نجد المعنيين المتقدمين وهما:التهذيب والتعليم يتقابلان في استخدام الناس لهما وهكذا بدأ مفهوم كلمة الأدب يتسع ليشمل سائر صفوف المعرفة وألوانها ولا سيما علوم البلاغة واللغة أما اليوم فتطلق كلمة "الأدب" على الكلام الانشائي البليغ الجميل الذي يقصد به التأثير في عواطف القراء والسامعين. ومن تعريفات "العمل الأدبي" لدى النقاد المحدثين تعريف الدكتور عز الدين إسماعيل في كتابه "الأدب وفنونه"(دار الفكر العربي، القاهرة، 2002، ص 31):
"
إن العمل الأدبي بناء لغوي، يستغل كل إمكانات اللغة الموسيقية والتصويرية والإيحائية، في أن ينقل إلى المتلقي خبرة جديدة منفعلة بالحياة
". ويعقب عز الدين إسماعيل بقوله إن "
هذا اقتراح لتعريف العمل الأدبي؛ لأن العمل الأدبي هو الشيء القائم الملموس... أما الأدب (ذلك الشيء المجرد)، فما أولانا ألا نتعب أنفسنا في محاولة تعريفه

aldomyatey
Admin

المساهمات : 174
تاريخ التسجيل : 07/04/2015
الموقع : الاسكندرية سيدى بشر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aldomyatey.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى