تعريف الادب العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تعريف الادب العربي

مُساهمة من طرف aldomyatey في الخميس أبريل 16, 2015 12:18 pm

لكلمة ( العلم ) الذي كان يطلق حينئذٍ على الشريعة الإسلامية ومايتصل بها من دراسة الفقه والحديث النبوي وتفسير القرآن الكريم .
   n الأدب في العصر العباسي :
     وفي نهاية  العصر الأموي وبداية العصر العباسي ، كانت الدولة العباسية قد اتسعت كثيراً رقعتها الجغرافية ، وتوسعت دواوينها ، فكان من الطبيعي أن يُعنى العلماء والمفكرون بتزويد رجال الحكومة وكتابها بما يلزمهم من ثقافة وإرشادات، وقد ظهرت في تلك الفترة كتب كثيرة تحمل كلمة ( أدب ) في عناوينها ، وكان القصد منها هو تثقيف رجال الحكومة وكتابها ومن تلك الكتب ( الأدب الكبير ) ، و ( الأدب الصغير ) لعبدالله بن المقفع ، و ( أدب الكاتب ) لابن قتيبة .
    فبعد أن عرفت حدود الأدب في القرن الثاني الهجري واشتهرت الكلمة ، بقيت لفظة ( الأدباء ) خاصة بالمؤدبين ، لاتطلق على الكتاب والشعراء ، واستمرت لقباً على أولئك في منتصف القرن الثالث ، ومن ذلك كان منشأ الكلمة المشهورة ( حرفة الأدب ) وأول من قالها الخليل بن أحمد الفراهيدي صاحب العروض المتوفى سنة 175هـ ، وذلك في قوله كما جاء في المضاف والمنسوب للثعالبي : ( حرفة الأدب آفة الأدباء ) ؛ لأنهم كانوا يتكسبون بالتعليم ولايؤدبون إلا ابتغاء المنالة، وذلك في حقيقة معنى الحرفة على إطلاقها .
   وهكذا شهد القرن الثالث الهجري تحديداً لمعنى الأدب ،وأنه المأثور من الشعر والنثر ومايتصل بهما ، أو يفسرهما ، أو يدل على مواضع الجمال فيهما . فهذا محمد بن المبرد المتوفى سنة 258هـ يقول في صدر كتابه ( الكامل ) : ( هذا كتاب ألفناه يجمع ضروباً من الآداب مابين كلام منثور ، وشعر موصوف ، ومثل سائر ، وموعظة بالغة ... ) ، وبنفس هذا المعنى سمى أبو تمام المتوفى سنة 232هـ الباب الثالث من ديوان  الحماسة الذي جمع فيه مختارات من طرائف الشعر ، باسم ( باب الأدب ) . وينطبق هذا المعنى تمام الانطباق على  ( كتاب الأدب ) الذي عقده الإمام البخاري المتوفى سنة 256هـ في مؤلفه المشهور في  الحديث والمعروف باسم ( الجامع الصحيح ) .
       ولم ينتصف القرن الرابع الهجري حتى كان لفظ ( الأدباء ) قد زال عن العلماء جملة ، وانفرد بمزيته الشعراء والكتاب في الشهرة المستفيضة ؛ لاستقلال العلوم يومئذٍ وتخصص الطبقات بها .
   n محاولات لاحقة لتعريف الأدب ( ابن خلدون أنموذجاً ) :
     لعل خير محاولة قام بها العرب لتحديد معنى ( الأدب ) تلك التي قام بها ( ابن خلدون ) في مقدمته ، إذ قال تحت عنوان ( علم الأدب ) : (الأدب هو حفظ أشعار العرب وأخبارهم ، والأخذ من كل علم بطرف ) .
 
n مفهوم الأدب في العصر الحديث :
     أخذت كلمة ( أدب ) منذ أواسط القرن الماضي تدل على معنيين 

aldomyatey
Admin

المساهمات : 174
تاريخ التسجيل : 07/04/2015
الموقع : الاسكندرية سيدى بشر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aldomyatey.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى