االشعر الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

االشعر الحديث

مُساهمة من طرف aldomyatey في الخميس أبريل 09, 2015 10:30 am


انواع الشعر العربي في العصر الحديث

ادى التقدم الثقافي الى نشوء انواع جديدة من الشعر لم تكن معروفة من ذي قبل اضافة الى عمود الشعر العربي ولذلك يمكن تقسيم الشعر الى انواع عديدة في هذا العصر كل نوع يختلف عن الاخر بالاخص في طريقة النظم منها مايلي –


عمود الشعر
-------------

هو الشعر الموزون المقفى ويدعى بالشعر التقليدي ايضا لاءنه تقليد للشعر القديم وامتداد له في الوزن والقافية فالشعر التقليدي هو هذا الشعر الذي نظم على موسيقى بحر من البحورالشعرية ولزم روي واحد وقافية واحدة فالقصيد ة وحدة متماسكة من حيث البناء كانها بيت واحد وجل الشعر العريب الحديث من هذا النوع
لقد حافظ الشعراء على اصالة عمود الشعر العربي وموسيقاه واوزانه وسيبقى كذلك عمود الشعرمهما اختلفت الاغراض وافنون الشعرية واساليب الشعراء هو الذي له االقدح المعلى والجو الانسب على امتداد الوطن العربي لاءن الاذن الموسيقية العربية جبلت عليه واستساغت سماعه واستسمجت كل انواع الشعر الا اياه
ومن هذاالنوع من الشعر هذه الابيات للشاعر انور العطار يقول فيها

انا الفاتح السمح منذ القدم
ولولاي كان الوجود العدم
نشرت على الكائنات الضياء
وانقذتها عن عوادي النغم
وتراءى لي الوطن المستثا ر

وقد عانق السيف فيه القلم
وما الخلد الا اعتناق السيو
ف وخوض الحتوف وصب الحمم
وبذلي جذلان ا على الدماء
وما يملك الخلد ا لا بد م
وذ ودي عن وطن ماجد
ورعي الديار كرعي الذ مم
نماني يعرب خير الجدود
ويعرب روح المعالي والكرم
بلادي الكفاح بلادي الطما
ح بلادي الصباح اذا ما ابتسم
نعمت بها في ظلال الاخاء
وما ظلها السمح الا حر م
على ساحها رائعات النبوغ
وفي مهدها قبسات الهمم
وما هي ا لا كتاب البقاء
وماهي الا سجل العظم

-----------------------




الشعر التمثيلي او المسرحي
--------------------------

الشعر التمثيلي فن طارئ على الادب العربي اقتبسه العرب نتيجة اتصالهم بالغرب وتاءثرهم بهم من خلال البعثات والترجمة واطلاع بعضهم على المسارح الغربية فقد اطلع الشعراء العرب على حركة المسارح الغربية وما يعرض فيها مما كتبه الادباء الغربيون من مسرحيت شعرية مثلت على المسارح فاقدم بعض شعراؤنا على محاكاتهم بدافع حب التشابه الة نظم مسرحيات تمثيلية باللغة العربية فنظموها شعرا
وقد نجح هذا النوع من الشعر في اول بداياته الاانه ركد اومال الى الركود مع مرورالزمن وقد كانت اغلب الروايات الشعرية مستقاة مادتها من التاريخ ومن اشهر من كتب في هذا الشعر واوجده الشعراء احمد شوقي وعزيز اباظة من مصر و خالد الشواف من العراق وغيرهم
وهذا مقطع من مسرحية –كليوباترة - شعر احمد شوقي -
\ تتاءمل كليوباترة في وجه الجريح - كليوباترة-
اه نطونيو حبيبي ادركوني بطبيب
ماترون الارض تروى من دم الليث الصبيب
ابتي اين قوى طبك والسحر العجيب
هو في اغماءة الجر ح فنبهه بطيب
هو يفتح عين يه ويصغي لنحيبي
اونيس – محاولا اسعاف الجرح –
تلك انفاسه توالى وهذا جسمه لا يزال غضا طريبا
هو ذا قد تخلجت شفتاه وتهيا لسانه ليثو با
ايها الملائكة ارفقي بجريح بات تحت الرواء جرحا صبيبا
لاتناديه بالدموع مرارا ربما ضر جرحه ان يجيبا
انطونيو-
كليوباتره عجب انت هنا لم تموتي هم اذن مكذبون
كليوباترة –
سيدي روحي حياتي قيصري امن حي
انطونيو
بعد حين لا اكون
كليوباتره
من تعاني كذبا من قالها لك
انطونيو
اوملبوس النذل الخؤون
مر فاستوقفته اساءله قال ماتت فتجرعت المنون


الشعر الحر
---------------

بالرغم من كل المحاولات الداعية الى التخلص من وحدة القافية في القصيدة الواحدة في الشعر العربي كظهور الموشحات الاندلسية والمواليا و المثلث والمربع والمخمس ظل الشاعر العربي ملتزما بوحدة القافية و موسقى البحر الواحد الا ان في بدايات القرن العشرين وجد من شعراء المهجر من دعى الى الثورة على الاسلوب الشعري القديم المتمثل بالقافية الواحدة والبيت الشعري الواحد المتكون من شطر وعجز في تنسيق متسق وبحر واحد أي متساوي التفاعيل الوزنية او موحد الموسيقى الشعرية للبيت الواحد بحيث تكون كل القصيدة مهما طالت ذات تفاعيل محددة الوزن ضربها الموسيقي واحد لاتخرج عما رسمه الشعراء العرب منذ عصر الجاهلية الى اليوم فدعوا الىالتحرر من هذه القيود فنظمو شعرا من غير وزن او خرجوا فيه عن الماءلوف في الوزن الموسيقي للشعر العربي وكذلك لم يلتزموا بالقافية الواحدة في القصيدة
وعن شعراء المهجر تسربت هذه الحالة الجديدة في الشعر الى الاقطار العربية فظهرت في اغلب البلاد قصيدة النثر او ما يسمى بالشعر الحر فهي اشبه بثورة علىالشعرالقديم شعرالتفعيلة في بناء القصيدة فتخلصوا من نظام الشطروالعجز وابتعدوا عن النظم بالعمود الشعري المتسق المتناسق في البناء وظهرت منازعات بين رواد الشعر العمودي الذين اعتبروا اشعر الحر ضرب من انواع النثر وانه نقص في شاعرية الشاعر اوفي اذنه الموسيقية اخرجته عن الماءلوف وبين رواد الشعرالحديث الذين يعتبرونه من متطلبات العصرالحديث
ولا اعلم ان هذه الطريقة اهي نقص في شاعرية الشاعر العربي الحديث مع العلم ان هناك قصائد في الشعر الحر رائعة وجميلة وذات خيال شاعري يهز الوجدان هزا ام انها طريقة جديدة لنظم الشعر اقتضتها ظروف الحياة في هذا العصر الا اني اقول ان طبيعة العربي ستبقى متاءثرة بالقصيدة الشعرية ذات التفعيلة الواحدة والقافية الواحدة لدى سماعها او مطالعتها وتشد المواطن العربي اليها اكثر من قصيدة الشعر الحر الخالية من الوزن والقافية ويظل الموطن العربي ينظر الى قصيدةالشسعر الحر انها قصيدة النثر وقد اثبت الزمن صحة ذلك خلا ل هذه الايام على كثرة ما قيل في الشعرالحر ونظم فيه من دواوين شعرية واني رغم كتابتي بعض قصائد في الشعرالحر الااني افضل القصيدة الموزونة المقفاة عليها
واشعر انها قصيدة الشعرالعربي قديما وحديثا واني شعرت حين اكتب القصيدتين ان الاولى اعلى قدرا وافضل سماعا واكثر تاءثرا في الوجدان العربي ومع هذا تبقى قصيدة النثر حاجة ملحة لشعر هذا العصر ولعلي ارجع يوما للتفضيل بينهما
من اشهر شعراء قصيدة الشعرالحر وروادها بدر شاكرالسياب وعبد الوهاب البياني ونازك الملائكة وميخائيل نعيمة وجبرا ن وكثير من شعراءالمهجر
ومن هذا الشعر نقرا هذه المقطوعة \ من شعر نازك الملائكة بعنوان النهرالعاشق \

انه يعدو ويعدو
وهو يجتاز بلا صوت قرانا
ماؤه البني يجتاح ولا يلويه سد
انه يتبعنا لهفان ان يطوي ربانا
في ذراعيه ويسقينا الحنانا
---------
اين نغدوا وهو قد لف يديه
حول اكتاف المدينة
ان يعمل في بطء وحزم وسكينة
ساكبا من شفتيه
قبلا طينية غطت مراعينا الحزينة
ذلك الاشق انا قد عرفناه قديما
انه لاينتهي من زحفه نحو ربانا
وله نحن بنينا وله شدنا قرانا
انه زائنا الماءلوف مازال كريما
كل عام ينزل الوادي وياءتي للقانا
--------------

aldomyatey
Admin

المساهمات : 174
تاريخ التسجيل : 07/04/2015
الموقع : الاسكندرية سيدى بشر

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aldomyatey.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى